اعترضت عناصر مسلحة موالية لـ”بوليساريو” سبيل مشجعين للرجاء البيضاوي عائدين برا من موريتانيا، بعد متابعة مباراة فريقهم مع نواديبو الموريتاني، عصر السبت الماضي، لحساب اياب دور سدس عشر نهاية كاس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم.

وكتبت “الصّباح” أن خمسة مشجعين كانوا على متن سيارتهم الخاصة، وجدوا أنفسهم محاصرين بسيارة رباعية الدفع تحمل علم “جمهورية الوهم” بمنطقة منزوعة السلاح بقرار أممي، بين المغرب وموريتانيا، قبل أن يترجّل أحد العناصر ويطلب منهم الكشف عن هوياتهم وأسباب المرور عبر هذه الطّريق.

ونسبة إلى مصادر الصّحيفة فإن العناصر لم يكن يبدو عليها القيام بأية مهمة بالقدر الذي كان همها الاطلاع على محتويات السيارة وما يتوفّر عليه الراكبون من زاد وأمتعة بالإمكان الاستحواذ عليها، وهو الأمر الَّذِي أدركه المشجعون الذين دخلوا في مفاوضات مباشرة مع العناصر الانفصالية الَذِين أخلوا سبيلهم بعدما نالوا مبتغاهم واستفادوا من مبلغ مالي، إضافة إلى بَعْض الأمور الخاصّة بالمناصرين، الَذِين كان همُّهم الوحيد هو الوصول إلى منطقة الكركرات.

أضف تعليقاً

عنوان بريدك الالكتروني لن ينشر.